أيمن غالب عبد الوهاب محــــــمد
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 ~*¤ô§ô¤*~ الحلم ( قصة من تأليفي ) ~*¤ô§ô¤*~

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايمن غالب
Admin
avatar

عدد الرسائل : 159
العمر : 23
تاريخ التسجيل : 25/05/2007

مُساهمةموضوع: ~*¤ô§ô¤*~ الحلم ( قصة من تأليفي ) ~*¤ô§ô¤*~   الجمعة يونيو 29, 2007 12:59 am

ينتظر كعادته عند نافذة غرفته .. ذلك الصباح الذي يبعث روائحا زكية عطرة من نافذة الغرفة المقابلة لنافذته .. يطيل النظر في ذلك الحاجز الذي يفصله عن ملاقاة من يحب .. ويرى ساعته بين الحين والآخر .. ويسمع دقات قلبه تنبض مع نبضات ساعته .. " الآن ستصحو .. وستفتح ستائر الغرفة .. وتطل عليّ بوجهها النظر .. وتلقي تحية الصباح التي اعتدت أن اسمعها منها " .. هذا ما كان يجول في خاطره كل صباح وهو ينتظر .. ودقات قلبه تتسارع مع دقات ساعته إلى أن تفتح تلك الستائر .. ويفتح زجاج النافذة ويطل منها وجه غريب يستطلع المكان بدقة تامة .. ويحدق هو في ذلك الزجاج بدهشة.. من هذه ؟؟ ولماذا هي هنا ؟!! وأين ذهبت حوريته التي يستقبل يومه بابتسامتها العطرة .. ووجهها المشرق ؟!! أين ذهبت غاليته ؟!! يغلق نافذة غرفته وينطلق إلى الأسفل .. ويخرج إلى الحديقة ليرى عند بوابة المنزل المجاور سيارة أخرى .. وأناسا مختلفين .. فيدهش مما يرى .. وتخفت دقات قلبه مما يشاهد .. أين ذهب من كانوا بالأمس سكنا لهذا المنزل المجاور ؟؟.. وأين رحلت محبوبته بين ليلة وضحاها ؟؟.. وأخذ يضرب الشجرة بكلتا يديه .. ولا يشعر بقوة ضرباته .. لأن قلبه أصبح فزعا لا يشعر بما حوله .. ولا يفهم ما يدور .. عاد أدراجه وعلامات الخيبة على محيا وجهه .. وانطلق إلى الداخل من جديد .. وأخذ يصعد السلالم بخطوات ثقيلة مجهدة .. ولم ينتبه لصرخات والدته التي تدعوه لتناول وجبة الإفطار .. أغلق على نفسه باب غرفته وأخذ يفكر بالأمر كثيرا .. متى رحلوا وهم لم يخبرونا بموعد الرحيل ؟؟ متى ذهبوا وهم لم يذكروا في يوم فكرة الذهاب إلى مكان آخر ؟؟ وأين سيجدها الآن ؟؟ ينطلق إلى نافذة غرفته لعله يرى ورقة معلقة هناك .. تخبره بالمكان الجديد .. يجول في الغرفة مطرقا وآلام قلبه تسمع في الأرجاء ... فيذهب من جديد إلى نافذته ويفتحها .. ويخرج جزءا من جسده لعله يرى ما يدور هناك .. ويخرجه أكثر وأكثر دون إدراك منه بأنه في وضع خطر وغير متوازن .. وتنزلق يده في هذه اللحظات ويهوي قلبه قبل جسده .. وتسمع صرخات فؤاده قبل أن ينطق بصرخات الخوف من السقوط في الهلاك .. وفجأة يفيق من نومه على ساعته وهي تدق معلنه وقت ذهابه إلى عمله .. فيقوم فزعا .. وينظر إلى نافذته وإذا بورقة معلقة على النافذة المجاورة مكتوب فيها : " لم أرك لتحية الصباح .. فعسى أن يكون المانع خيرا .. إلى أن نلتقي .. لك محبتي " تيقن أن ما رآه حلما مزعجا لم يكن حقيقة .. فحمد ربه على ذلك .. وأخذ يستعد بسرعة ونشاط للذهاب إلى عمله .. فلقد تأخر كثيرا .. وانطلق يجري على السلالم .. ويسمع صوتا ينادي عليه إنها أمه حفظها الرحمن وبكلمات سريعة أخبرها بأنه لا يريد طعاما فقلد تأخر عن موعد العمل بسبب الحلم الذي لا يطاق ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://karrarir.topgoo.net
 
~*¤ô§ô¤*~ الحلم ( قصة من تأليفي ) ~*¤ô§ô¤*~
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مرحـــــــباً بيـــــكم وحبــــــــابـــــكم عشـــــــــرة :: القسم الأدبى :: منتدى القصة والرواية-
انتقل الى: