أيمن غالب عبد الوهاب محــــــمد
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 لماذا تمارس(ي) العادة السرية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايمن غالب
Admin
avatar

عدد الرسائل : 159
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/05/2007

مُساهمةموضوع: لماذا تمارس(ي) العادة السرية   الأربعاء يونيو 27, 2007 10:21 am

ما بين شهوة الانسان وحبه وما بين ظروفه التي تمنعه من الزواج لا حل سوى ممارسة العادة السرية
لماذا وكيف وماهو السبب وماهو العلاج موضوع نطرحه للنقاش
العدة السرية تنبع من شهوة الشخص وياتي الدور الكبير فيها لمخيلة الانسان وعقله الباطن او الصور الفاضحة التي يراها يزين له عقل اتمام العلاقة على اكمل وجه
اكد العديد من الاطباء الاضرار التي يسببها ممارسة العادة السري ة للشخص الذي يمارسها امراض نفسية ومشاكل في العقل والجسد
تكون قد مارست هذه العادة منذ زمن بعيد وتشاهد المجلات الخليعة أو حتى الافلام الخليعة وقد تكون شاهدت بعض الصور التي حملتها من الانترنت أو حتى مقاطع الفديو.
قف! نعم انه شعور لذيذ ذلك الذي ينتابك حين القيام بهذه الفعلة وحين تصل الى النشوة. انه شعور يفوق كل شعوريمر بك. لكن الم يخطر ببالك لماذا قد وهبنا الله سبحانه هذه الغريزة في أجسامنا؟السبب الرئيسي واضح جدا فالشعور الجنسي الذي نحس به وجد لضمان تكاثر النوع الانسانيعلى هذه الارض تماما مثل ماهو عند كل الحيوانات ليضمن بقاء انواعها وحتى لا تنقرضوتفنى. هذا الشعور بالشوق الى المرأة التي ننام معها ونمارس معها الجنس نابع من هذهالرغبة الجنسية لكن هذا ليس كل شيء.
السبب الاخر هو ما يختلف به الانسان عنسائر الحيوانات الا وهو مقدرتنا على الشعور بالحب. حب الاخر هو معجزة والبقاء مع شخص تحبه ويحبك من أروع الاشياء. حينما يسكن الرجل الى المرأة ويبقى الاثنان معاتكتنفهما العاطفه وتربط بين روحيهما. بعد هذا الاجتماع العاطفي الجميل والحبالمتبادل ياتي النوم سويا والجنس ليضيفا شيئا بديعا الى الاصل الذي هو الحب والعاطفة. تـأتي هذه الاضافة لتمنح الاقتران الجسدي بعد أن تم الاقتران الروحيلهذين الزوجين.
حينما تقوم بالعادة السرية فانك تدمر كل هذه الاشياء الجميلة داخلك وتخرب ما حباك الله سبحانه. حينها تختفي أجمل الاشياء وأعظمها مثل الحب وينصبكل تفكيرك على كيفية اثارة نفسك ورويدا رويدا يختفي الشعور الاساسي لهذه الفعلة وتصبح عبدا لنزوتك الجنسية. والخطير في هذا أنك لا تقف عند حد معين في هذه العبودية المقيته ففي البداية تراك تشاهد صور النساء وتستمتع بها ثم تبحث عن صور الفتيات وتعجبك صور الاطفال ثم يتطور الامر الى ملاحقة صور الجنس والتلذذ بقصص الاغتصاب والجنس أينما كانت تحت وطأة هذه العبودية الشيطانية المقيتة. وهكذا تشحن الافكار فيرأسك وشيئا فشيئا لن تفكر في المرأة كانسانة يمكن أن تتزوجها وتباد لها الحبوالعاطفة ولكن كنموذج ترضي فيه شهوتك ونزوتك التي تعتمل بداخلك. وربما تتطور بكالحال يوما ما الى الزنا المحرم فتدمر نفسك من حيث لا تعلم وتقضي تماما على الجنس والحب الذي تحدثنا عنه. فهل تريد أن تكون كذلك؟؟ فكر بهذا الدمار الكبير الذي تلحقهبنفسك ثم بالاخرين. لا اظن أن هذا يعجبك.
حينما تفكر بانسانة (أوحين تفكري أنتبرجل) ترتبط بها حتما أنت لا تفكر كما يفكر الاخرون حيث لا يطرق تفكيرك مثلا مع جميلة مثل الحب والسعادة والركون والسكن والاستمتاع المعنوي بكل لحظة تقضيها معها. كل تفكيرك ينصب في قضية واحدة وهي "الجماع". عند رؤيتك للمرأة (أوعند رؤيتك أنت للرجل) في الشارع أو في أي مكان ينصب تفكيرك كله في كلمة واحدة هي "المتعة" فقط. هذا تفكير مخيف تتلاشى معه كل المعاني السامية الاخرى. تخيل أنك عبد لهذه الفعلةالمقيتة ثم تقترن بامرأة تحبك وتثق بك وتحترمك ثم تأتي أنت لتفسد كل هذه المعاني الجميلة حينما تنظر الى هذه الانسانة على أنها مجرد "صندوق" تفرغ فيه شهوتك. لا أظنأنك تحب أن تكون كذلك ولا أظن أن الزوجة المسكينة (أو الزوج المسكين) سيرضى أن ينظراليه على أنه أداة لتفريغ الشهوة فحسب.
__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://karrarir.topgoo.net
 
لماذا تمارس(ي) العادة السرية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مرحـــــــباً بيـــــكم وحبــــــــابـــــكم عشـــــــــرة :: قسم الأسر :: الصحة-
انتقل الى: